Jul 28, 2010

صخب






تركها زوجها
كعادته كل صباح
فى هواء حميم
فوجدت عشيقاً
كانت تحدث دجاجاتها كل يوم
تمد يدها فى الهواء كساحرة
وتطعمهن ... دون هدف
فهى تجهل جدول الضرب
مثل جدتها تماماً
لكنها صديقة النور
حين تناديه يأتيها زاحفاً
فتطعمه .. نصف أشيائها
لأنها .. رحيمة بالظلام أيضاً